المركز الاستكشافى للعلوم والتكنولوجيا شرق المنصورة
اهلا بكم في منتدي المركز الاستكشافي للعلوم والتكنولوجيا والذي يهتم بالطلاب في جميع انحاء مصر

فيتامين ج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فيتامين ج

مُساهمة  زهير مجدي في الخميس يوليو 12, 2012 11:54 pm

فيتامين سي أو فيتامين ج (بالإنجليزية: Vitamin C) هو حمض الأسكوربيك المشتق من الجلوكوز في النباتات ومعظم الثدييات ماعدا الرئيسيات ومنها الإنسان نتيجة لعدم وجود إنزيم L جلونولاكتون L-gulonolactone المطلوب لتصنيع الفيتامين.
وصف المادة

حمض الأسكوربيك أو فيتامين ج (Vitamin c) هو عبارة عن مسحوق أو بلورات بيضاء أو صفراء قليلاً، تسود تدريجياً بالضوء، تكون ثابتة نوعاً ما ثابتة في الأوساط الجافة، لكنها تتأكسد بسرعة في المحاليل، وهي منحلة بسهولة في الماء، وقابلة للانحلال في الكحول، عديمة الانحلال في الكلوروفورم والأيتر والبنزن.
الاستعمالات

1- علاجياً: يستخدم حمض الأسكوربيك لعلاج أمراض نقص هذه المادة في الجسم كمرض الأسقربوط (نزف اللثة).
2- صيدلانياً: يستخدم كسواغ مضاد للأكسدة.
حفظ المادة

يجب أن تحفظ المادة الخام في عبوات غير معدنية محكمة الإغلاق، بعيداً عن الضوء، في أماكن باردة وجافة.
أهميته الحيوية

حمض الأسكوربيك عامل مختزل ولهذا فهو مطلوب لحفظ المعادن في الحالة المختزلة مثل الحديد +2 والنحاس +2 وبذلك فهو يعزز امتصاص الحديد عن طريق إبقائه في الحالة المختزلة اللازمة لامتصاص الحديد. الحمض مطلوب أيضاً لإضافة مجموعة الهيدروكسيل إلى البروليل والليسيل (البرولين والليسين) بإنزيمي بروليل وليسيل هيدروكسيليز على الترتيب prolyl and lysyl hydroxylase أثناء عملية تصنيع الكولاجين.
مطلوب أيضا ً لهدم الحمض الأميني تيروزين أثناء تصنيع هرمون الأدرينالين. الحمض مهم في تصنيع أحماض المرارة لأنه مطلوب في إضافة الهيدروكسيل إلى ذرة الكربون 7-ألفا. تحتوي قشرة الغدة فوق الكلوية على كميات كبيرة من الحمض لاستخدامه في تصنيع الهرمونات الاستيرويدية مثل الكورتيزون والألدوستيرون. ويمكن أن يعمل حمض الأسكوربيك كمضاد للأكسدة عن طريق اختزال التوكوفيرول المتأكسد في الأغشية ومنع تكون النيتروزأمينات أثناء الهضم.
الآثار الجانبية

يحدث نقص حيمين (فيتامين) ج نتيجة أمراض الأمعاء الدقيقة وإدمان الكحوليات وأحياناً التدخين والاعتماد على الأطعمة السريعة والإقلال من تناول الخصراوات والفاكهة. هذا النقص يؤدي إلى مرض البثع scurvy وهو مرتبط بالتكوين الناقص للكولاجين ويمتاز المرض بالتالي:
انتفاخ اللثة وتخلخل الأسنان وربما سقوطها والنزيف تحت الجلد وتأخر التئام الجروح وأنيميا بسيطة وضعف المناعة وقصر التنفس وآلام العظام وفي المراحل المتأخرة الصفراء وتورم عام وقلة التبول ويمكن أن توجد أمراض عصبية وحمّى وتشنجات وفي النهاية يمكن أن يؤدي إلى الموت. كان البثع حالة شائعة بين البحارة وفي الشتاء وهو يُعالج بتناول الخضراوات والفاكهة أو العلاج بفيتامين سي سواء في صورة أقراص أو حقن. هذا ويمكن أن تستمر الكمية المخزنة من فيتامين سي في الجسم لمدة 3-4 شهور قبل أن تظهر أعراض الإسقربوط.
لقد تبيّن أن المدخنين الذين يتّبعون نظام غذائي قليل الفيتامين ج هم تحت خطر أكبر للإصابة بأمراض الرئة من المدخنين الذين لديهم كمية أعلى من الفيتامين ج في الدم.
سمية فيتامين ج

إن تعاطي جرعة تزيد عن جرامين يومياً يؤدي إلى:
الإصابة بالإسهال.
تكون حصاة الكلية نتيجة لتكسره في الجسم إلى حمض الأوكزاليك.
الشعور بالغثيان والإجهاد.
الإصابة بالإسقربوط الارتدادي.
التهاب المعدة واضطرابها.
المصدر:ويكيبديا.

زهير مجدي
Admin
Admin

عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 12/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://exploratory.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جميييييل

مُساهمة  مريم عادل في الجمعة يوليو 13, 2012 5:50 pm

حلوة اوي المعلومات دي يا زهير

جزاك الله كل خير

مريم عادل

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 24/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد

مُساهمة  زهير مجدي في الجمعة يوليو 13, 2012 7:42 pm

شكرا لكي يا مريم.

زهير مجدي
Admin
Admin

عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 12/06/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://exploratory.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى